Keep and Share logo     Log In  |  Mobile View  |  Help  
 
Visiting
 
Select a Color
   
 












طرق الرعاية الصحية للأم والطفل بعد الولادة

الأم والطفل

توصيات الرعاية للطفل بعد الولادة

أوصت منظمة الصحة العالمية بتنفيذ عدد من الخطوات، ليس فقط فيما يتعلق بالرعاية الصحية للأم بعد الولادة، ولكن أيضًا فيما يتعلق بالرعاية الصحية للأم والطفل على حد سواء، وتتضمن هذه الخطوات الأرقام (1)، (4)، و(5).

عدد مرات وأوقات تلقي الرعاية: من المهم أن تتلقى الأم التي أجريت لها عملية الولادة في إحدى المرافق الطبية جميع إجراءات الرعاية اللازمة بعد الولادة لها ولطفلها، لمدة لا تقل عن 24 ساعة بعد الولادة. في حالة إجراء الولادة في المنزل، يجب أن تتلقى الأم الرعاية الطبية في أسرع وقت ممكن خلال 24 ساعة. يُنصح أيضًا جميع الأمهات بالخضوع للرعاية الطبية للطفل بعد مرور 3 أيام على الولادة، وبين الأيام 7 و 14، وفي الأسبوع السادس بعد الولادة.

الرعاية الطبية في المنزل: لا تقتصر الرعاية الصحية للأم بعد الولادة على الرعاية داخل المؤسسة الصحية فحسب، بل يُنصح الأمهات بتلقي العناية الطبية للطفل بعد الولادة في المنزل، في حالة الإمكان، خلال الأسبوع الأول من الولادة.

يوصى بتقييم الحالة الصحية للطفل: يوصى باستجرار تقييم طبي للطفل في كل مراجعة طبية، والتي تتضمن الكشف عن علامات محددة وتقييمها من قبل الخبراء. تشمل هذه العلامات التوقف عن الرضاعة، وظهور أعراض الاختلاج، وسرعة التنفس، وارتفاع أو انخفاض في درجة الحرارة، واليرقان. من المهم أيضًا توعية الأهل بأهمية الحصول على الرعاية الطبية في حالة ملاحظة أي من هذه العلامات على الطفل.

التغذية الطبيعية: ينصح بتناول الأطفال الرضع حديثي الولادة وحتى سن 6 أشهر على حليب الأم فقط خلال هذه الفترة.

يُنصح باستخدام مادة الكلورهكسيدين بتراكيزها اليومية (7.1٪ و 4٪) لتنظيف سرة الطفل خلال الأسبوع الأول من الولادة، وخاصةً للأطفال الذين يولدون في المنازل.

يُفضل تأجيل استحمام الرضيع لمدة 24 ساعة بعد الولادة.

يُفضل ارتداء ملابس مناسبة لدرجة حرارة الطفل المحيطة، ويُفضل أيضًا ارتداء طبقة أو طبقتين إضافيتين من الملابس مقارنة بالبالغين، بالإضافة إلى ارتداء القبعات.

من الضروري ألا تفصل الأم عن طفلها، ويجب أن تظل الأم والطفل في نفس الغرفة طوال اليوم، ويُنصح بالتواصل واللعب مع الطفل.

تعتبر التطعيمات ضرورية لأطفالنا لذلك يجب إعطاء الطفل جرعات التطعيم في الأوقات الموصى بها.

يجب التمييز بين الأطفال الذين يعانون من الوزن المنخفض واضطراب التغذية وتقديم رعاية خاصة لهم كما يوصى به.

توصيات الرعاية للأم بعد الولادة

توجد عدة توصيات تخص الرعاية الصحية للأم بعد الولادة، وتتضمن النقاط التالية: (3)

خلال اليوم الأول

يجب أن يتم تقييم الحالة الصحية لجميع الأمهات بعد الولادة في هذه الفترة لاكتشاف أي نزيف في المهبل، أو انقباضات في الرحم، ولقياس درجة حرارة الجسم، ومعدل ضربات القلب، وضغط الدم، وهذه الخطوة تُعتبر من أهم خطوات الرعاية الصحية للأم بعد الولادة. (3)

بعد اليوم الأول من الولادة

بعد الولادة، يجب على الأم أن تواصل إجراءات الرعاية الصحية، وينصح بفحص الأمور التالية: (3) (5)

إستمرار تقييم الحالة الصحية للأم في كل زيارة طبية بشأن التغذية والتبول ووظائف الجهاز الهضمي والصداع وآلام الظهر والصدر وغيرها. بالإضافة إلى تقييم حالة الرضاعة لكلا الأم والطفل والصحة النفسية للأم ومدى قدرتها على الحصول على الدعم النفسي الكافي وكيفية التعامل مع ضغوط الحياة اليومية.

يجب التحقق من وجود اكتئاب ما بعد الولادة، حيث يتعين علينا تقييم حالة واستجواب جميع الأمهات حول وجود أعراض الاكتئاب بعد مرور فترة من 10-14 يومًا على الولادة. وفي حالة عدم تحسن هذه الأعراض، ينبغي علىنا مراقبة الحالة النفسية للأم بعناية واتخاذ الخطوات العلاجية اللازمة.

يجب تقدير مستوى النشاط الجنسي للنساء الحوامل بعد مرور 2-6 أسابيع من الولادة والكشف عن حالات صعوبة الجماع.

المشورة الطبية: تقدم النصيحة والمعلومات الضرورية لكل أم حول التعافي بعد الولادة والمشكلات الصحية الشائعة، وتشجعها على زيارة الطبيب في حالة ملاحظة بعض الأعراض مثل النزيف المهبلي الشديد والمستمر، أو الدوار، أو الخفقان، أو ظهور أعراض الإصابة بمرض الاختلاج أو ظهور أعراض الإصابة بمرض معدي مثل ارتفاع درجة الحرارة وآلام البطن والنزيف المهبلي، بالإضافة إلى أعراض التجلط الدموي مثل الآلام أو الورم أو احمرار الساق الخلفية أو ضيق التنفس أو آلام الصدر. تقدم النصيحة لجميع الأمهات بشأن التغذية والنظافة والفترة اللازمة بين الحملات وتنظيم الحمل ومناقشة أنواع وطرق وسائل منع الحمل المتاحة.

تنصح الحركة جميع الأمهات بالبدء في الحركة في أقرب وقت ممكن بعد الولادة، وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، وتخصيص فترات للراحة بعد الولادة.

موصى به لجميع الأمهات أن يتناولن المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد وحمض الفوليك لفترة لا تقل عن 3 أشهر بعد الولادة.

تُوصَى بِاِسْتِخْدَامِ المُضَادَّاتِ الحَيَوِيَّةِ الوَقَائِيَّةِ عِنْدَ النِّسَاءِ اللَّا تِيْ خَضَعْنَ لِعَمَلِيَّةِ وَلَادَةٍ مَهْبَلِيَّةٍ، أَوْ يَعَانِينَ مِنْ تَمْزِيقٍ مِنَ الدَّرَجَةِ الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ فِي مَنْطِقَةِ الْعِجَانِ (الْمِنْطَقَةِ بَيْنَ الْمَهَبَلِ وَفَتْحَةِ الشَّرَجِ)، كإِجْرَاءٍ وَقَائِيٍّ ضِدَّ الْمُضَاعِفَاتِ الْمُحْتَمَلَّةِ.


Creation date: Dec 15, 2023 9:19am     Last modified date: Dec 15, 2023 9:31am   Last visit date: Apr 18, 2024 11:11pm